نسخ التلاوة

هل كان المسيح الموعود عليه السلام يؤمن بنسخ التلاوة؟

الاعتراض: يورد المعارضون نصّين للمسيح الموعود عليه السلام مدّعين فيهما أنه عليه السلام يؤمن بنسخ التلاوة مع بقاء الحكم . النص الأول: “إذ لا تدري أن الله تعالى قد أمر …

إقرأ المزيد
القراءات القرآنية

بين الإيمان بالقراءات القرآنية والقول بالنسخ في القرآن الكريم ..

هل اعتقد المسيح الموعود عليه السلام بنسخ التلاوة؟ …2 بين الإيمان بالقراءات القرآنية والقول بالنسخ في القرآن الكريم .. الاعتراض: المسيح الموعود عليه السلام يؤيد نسخ التلاوة، لزعمه أن آية …

إقرأ المزيد
دفاعا عن التفسير الكبير

دفاعا عن التفسير الكبير وصدق المصلح الموعود

صدق المصلح الموعود رضي الله عنه المعترض: المصلح الموعود سرق من تفسيرات غيره لإثراء التفسير الكبير يفخر الأحمديون العرب بتفسيرات ميرزا محمود في تفسيره الكبير. ويرون أنها دليل على أنه …

إقرأ المزيد
مصادر تفسير الأحمديين

مصادر تفسير الأحمديين في الرد على المعترضين

تُهَمٌ وإلقاء الكلام على عواهنه.. ردّ المعترض نموذجا المعترض: الأحمدية تسرق التفاسير وتنسب لنفسها كنتُ قد كتبتُ بتايخ 29/10/2016 مقالا بعنوان: ” مصادر تفسيرات الأحمديين”، ذُكرت فيه أمثلة عديدة على …

إقرأ المزيد
النسخ

الرد على تهمة أن المسيح الموعود عليه السلام يؤمن بالنسخ في القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم نحمده ونصلي على رسوله الكريم   وعلى عبده المسيح الموعود دون أي دليل، وبناء على استنتاجات مغرِّضة واستقراءات مغلوطة من نصوص بتحكُّم مقطوعة من سياقها، يدعي المعترض …

إقرأ المزيد
نسخ الجهاد

فرية نسخ الجهاد تلجم المرتد

بسم الله الرحمن الرحيم في محاولة يائسة من المنافقين والمرتدين للمسّ بكرامة وعرض المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام، يقوم أحدهم بتكرار نشر هذه الصورة وهي عبارة عن ترجمة مشايخية غير دقيقة …

إقرأ المزيد
الناسخ والمنسوخ حَسَب المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام

الناسخ والمنسوخ حسب المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام

الناسخ والمنسوخ قُمتُ بترجمة موجزة لبعض ما ورد في المقال المنشور بتاريخ 1907 في مجلة “ريفيو أوف ريليجنز” أو “مراجعة الأديان” التي أسسها المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام، وأسألكم الدعاء. كتب …

إقرأ المزيد
أدعية

تحقق أدعية ونبوءات المسيح الموعود مرزا غلام أحمد وصدق شهادته

الرد على شبهات ثلاث يقول بها خصوم الجماعة الإسلامية الأحمدية الميرزا حين تصدُق أدعيتُه ويَشهدُ على نفسه. ستُّ أكاذيب وستُّ نبوءات تحققت عكسيا في إعلان في آخر نصْفِ سنَة. النسخ …

إقرأ المزيد
الناسخ والمنسوخ

المسيح الموعود عليه الصلاة والسلام والنسخ.. العبرة بالمضمون لا بالشعارات

كثيرا ما يتعثر الناس بالشعارات المبتدَعة، وكثيرا ما يتحرَّف مضمونها وتستغل لغير ما وُضِعت له، بل قد تنحرف الشعارات كليا عن هدفها وما وضعت له، لذلك فالمسلك الصحيح هو التركيز …

إقرأ المزيد
نسخة محرّفة

نسخة محرفة للقرآن الكرِيم .. فرية الخصوم

ينشر خصوم الجماعة الإسلامية الأحمدية صورة لنسخة من القُرآن الكَرِيم يزعمون بأنها نسخة “شير علي” التابعة للجماعة الإسلامية الأحمدية، ونسوا أن نسخة “شير علي” هي فقط التي تأتي مع ترجمة …

إقرأ المزيد
الأحمدية النسخ في القرآن الكريم

في الرد على الاعتراضات حول موضوع النسخ في القرآن الكريم – الحلقة الثانية

نقول أولا: على المعترضن الذين يتهمون سيدنا أحمد (عليه السلام)، أنه كان يؤمن بوجود النسخ في القرآن الكريم، أن يأتوا لنا بنصّ واحد يصرح فيه حضرته (عليه السلام) بوجود التناقض …

إقرأ المزيد
الأحمدية النسخ في القرآن الكريم

في الرد على الاعتراضات حول موضوع النسخ في القرآن الكريم – الحلقة الأولى

الاعتراض: إن المسيح الموعود عليه السلام، كان يعتقد بالنسخ في القرآن مثل بقية العلماء، ولكن الجماعة الإسلامية الأحمدية بعد وفاته بدأت تقول بأن عقيدة النسخ في القرآن باطلة ومسيئة إلى …

إقرأ المزيد
عرف النبوة

حول النبوة والتكفير: في عرف النبوة، الموقف النهائي ينسخ ما سبقه

هنالك عرف معروف في السنة النبوية، وهو أن ما نتبعه من سنة النبي صلى ‏الله عليه وسلم ومن مواقفه هو الموقف الأخير من حضرته صلى الله عليه وسلم. أما ما …

إقرأ المزيد

المفهوم الواسع لآية “ما ننسخ من آية” عند المسيح الموعود ؏ دليل على عدم إيمان حضرته بنسخ الآيات القرآنية

يحاول  البعضُ الاستدلالَ بأن المسيح الموعود – عليه السلام – كان يؤمن بعقيدة النسخ التقليدية بإيرادهم أحدَ أقواله عليه السلام نقلاً عن جريدة البدر 1903م يقول فيه حضرته – عليه …

إقرأ المزيد
نسخ القرآن الجماعة الأحمدية

لا نسخ في القرآن عند المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام

● لا نسخ في أحكام القُرآن الكَرِيم يقول المسيح الموعود عَلَيهِ السَلام: “على أية حال، لقد قبل إخواننا المسلمون أن ابن مريم سيأتي عندئذ مسلماً، ويُظهر كونه من الأمة المحمدية، …

إقرأ المزيد